رأفة بهادا البلد يا أستاذ زيان

Pitié pour ce pays professeur Ziane !

المتمكن من تقدف وتدفق و ممارسة أللغة العربية يستطيع فهم الخطاب السياسي
والملغوم أو الحامل لرسالة موجهة أو الذي يسعي صاحبه الي إكتساب شهرة أو
مرتبة أو إمتياز أما المواطن العادي لا يمكن إلا أن يبقي مضطربا وهو يستمع إلي
إدعاء المحامي الزياني ـ
نحن نعلم أن ألأستاذ الزياني في غني عن المال والشهرة والشعبية و نستغرب
عن المقصود بفحوي رسالته ـ
بلدنا ضحي بلاف المليارات و بصناعته و تجارته و مؤسساته و مشاريعه في سبيل
إنقاد مواطنيه من فيروس كورونا ـ فيخرج أحد عباقرتنا السياسيين والإقتصاديين
فيغير ما بضمائرنا و يدخل الشك في عقولنا و سياسة بلدنا
هاهي الرسالة الصوتية للأستاذ الزياني فما رأيكم

Categories: general, LIFESTYLE, POLITICS

One Response so far.

  1. imad says:

    condamné a un an de suspension de ses activitsé d’avocat

Leave a Reply