المهداوي يغادر السجن بعد قضاء 36 شهرا داخله

لا شك أنه درس قوي للمهداوي و زوجته و أخته و إنها
تجربة قاسية مقابل تصرفاتهم الصبيانية تجاه مواطنيهم
و بلدهم ـ لازالت فيديوهات هاده العائلة ترن في أوداننا
و هي كلها شتم و سب و كراهية تجاه بلدنا و مواطنينا
ناسيين أن هادا البلد أمن لهم الكرامة والعيش الرغيد
والتعليم والطمأنينة ـ نتمني للجميع نسيان المهداوي
في شوارع الرباط و في داخل سيارته في طريق الي
الريف و هو يمطرنا كوننا لسنا رجالا و بناتنا ـ ـ ـ

Categories: general, LIFESTYLE, POLITICS

One Response so far.

Leave a Reply